أخبار الرياضة

مفاتيح الميتروبوليتانو.. ابحثوا عن “غريزمان القديم”

قمة الميتروبوليتانو هي نقطة الفصل الاولى في صراع الليغا، في المسار التصحيحي الذي يريده كل الأطراف المتنازعة: الصراع اليوم بين الخامس (اتلتيكو مدريد والثاني بفارق المباريات برشلونة)، صاحب الأرض هو أكثر فريق وقع في فخ التعادلات هذا الموسم لكنه الفريق الوحيد الى جانب ريال مدريد الذي تلقى خسارة وحيدة فقط.

اتلتيكو مدريد الذي أهدر عديد النقاط هذا الموسم في رحلة التأقلم مع فترة ما بعد غريزمان وقدوم الفتى الذهبي جواو فيليكس يحتاج هذا الفوز لتصحيح مساره، بالرغم من عدم فوز مدربه سيميوني بتاتاً على برشلونة في مسابقة الليغا.

غريزمان بالخط العريض: 

برشلونة خارج دياره هذا الموسم ينسى هويته، نسبة فوز وصلت لـ30% فقط خارج الكامب نو لرجال فالفيردي واليوم يذهب رفقاء غريزمان الى الملعب الذي يصعب تخطي دفاعاته.

هدف غريزمان في شباك دورتموند أعاد بعضاً من الثقة المفقودة لدى اللاعب، واليوم تحديداً سيظهر ان كان حقاً يتحمّل الضغوطات، خصوصاً ان جمهور الأتلتي انقلب على اللاعب منذ منتصف الموسم الفائت بسبب علمهم بالتفاوض مع برشلونة. هل سيبرع تحت الضغط أن تُعيده هذه المباراة خطوات الى الوراء؟

أزمة غريزمان نع برشلونة ان الفريق لا يلعب من أجله كما في السابق مع أتلتيكو مدريد حيث كان يُسجل 25 هدفاً في الموسم، هنا برشلونة وهنا ميسي، لكن في الميتربوليتانو بامكان الفرنسي استعادة بعض من الثقة التي فقدها خارج مدريد.

شكل الفريقين:

تشكيلة اتلتيكو متوقعة من قبل سيميوني: حراسة المرمى: أوبلاك
خط الدفاع: لودلي – هيرموسو – فيليبي – تريبر
خط الوسط: كوكي – ساؤول – بارتي – فيليكس
خط الهجوم: موراتا – كوريا

اما فالفيردي فلديه اكثر من معضلة، بدءاً بالخط الخلفي، سيكون روبيرتو بديلاً لسيميدو على الجهة اليُمنى وفيربو الذي لعب أول 90 دقيقة كاملة له امام دورتموند على الجهة اليسرى، لكن ماذا عن قلبي الدفاع؟ هل  سيشرك لونغليه واومتيتي اللذان أظهرا فعالية أكبر من ثنائية بيكية لونغليه او بيكيه اومتيتي؟

خط الوسط بغياب بوسكيتس كيف سيتكون تحديداً؟ هل يُعيد إشراك راكيتيتش كما في المباراة السابقة بالأبطال الى جاب دي يونغ؟ وهل يتم اشارك فيدال أو ينتهي من تهميش ارثر ميلو؟

يحتاج فالفيردي الى لاعب ذو قوة بدنية الى جانب لاعبين باستطاعتهم ايجاد حلول للتكتلات الدفاعية المتوقعة من رجال سيميوني، فهل يدخل بفيدال، يونغ وميلو؟

ميسي show قبل الكرة الذهبية 

اليوم ستكون المباراة الأخيرة التي يخوضها ليونيل ميسي قبل حفل الكرة الذهبية، وبالاعتماد على ما قدمه امام دورتموند فإن ميسي يصل الى الميتروبوليتانو بكامل ليقاته البدنية والفنية والابداعية ايضاًن ويبقى هو الحل الأكبر لدى فالفيردي في المباراة المصيرية الأولى في حملة الدفاع عن لقب الليغا قبل الكلاسيكو القادم.

السابق
ليفربول.. لأجل كرة القدم التي لا نراها
التالي
لماذا يصر زيدان على رفض التعاقد مع إريكسن؟

اترك تعليقاً